<<  <  ج: ص:  >  >>

والطريقة العمل به، والحقيقة أسرار وأنوار يثمرها العمل، (وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ (1).

ليختم حديثه عن القوم بقوله: (والمدعون اليوم أفسدوا الأوضاع، واقتصروا على الصور الظاهرية، واعلم بأن طريق القوم دارسة، وحال من يدعيها اليوم كيف ترى (2).

[تلامذته]

تخرَّج بالعلامة الأمير جماعة لا يحصون، من مصريين وشاميين ومغاربة وحجازيين، وقد أورد العالم المسند الفاضل، الشيخ علم الدين محمد ياسين الفاداني المكي رحمه الله أربعين ونيفاً من تلامذته الذين أجازهم الشيخ الأمير، مسنداً طريقه إليهم وهم:

ولده محمد الأمير الصغير المتوفى سنة (1253 هـ) (3)، وأحمد منَّة الله الشباسي الأزهري المتوفى سنة (1292 هـ).

ومحمد بن أحمد التميمي الخليلي المصري الحنفي، ومحمد بن صالح السباعي العدوي المتوفى سنة (1268 هـ).

وأحمد بن صالح السباعي، ومصطفى البولاقي المتوفى سنة (1263 هـ)، ومصطفى البدري، وعلي خفاجة.


(1) سد الأرب (ص 257).
(2) سد الأرب (ص 267).
(3) وانظر كذلك " عجائب الآثار " (7/ 424).

<<  <  ج: ص:  >  >>