تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

الباب الثالث في بيان أفضل أنواع الماء مطلقًا وبيان الترتيب في الفضيلة بينها

فنقول: أفضل أنواع الماء على الإِطلاق الماء الذي نبع من بين أصابعه - صلى الله عليه وسلم - (1).

وقصة نبع الماء من الأصابع الشريفة كما قال ابن حجر (2) نقلًا


(1) لأحاديث عديدة رواها البخاري ومسلم وغيرهما، منها عند البخاري ح (3572) من حديث قتادة عن أنس رضي الله عنه قال: "أُتِيَ النبي - صلى الله عليه وسلم - بإناء وهو بالزوراء (موضع بالمدينة المنورة) فوضع يده في الإناء فجعل الماء ينبع من بين أصابعه، فتوضأ القوم". قال قتادة: قلت لأنس: كم كنتم؟ قال: ثلاثمائة أو زُهاء ثلاثمائة.
(2) "فتح الباري" 6/ 585، وبيَّن عَقِبه أنه مأخوذ من كلام القاضي عياض مع تصرف.
قال القاضي عياض: هذه القصة رواها الثقات من العدد الكثير عن الجم الغفير عن الكافة متصلة بالصحابة، وكان ذلك في مواطن اجتماع الكثير منهم في المحاقل ومجمع العساكر، ولم يرد عن أحد منهم إنكار على راوي ذلك، فهذا النوع مُلحق بالقطعي من معجزاته، اهـ. "فتح الباري" 6/ 584.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير