<<  <  ج: ص:  >  >>

ومسألة: من أمر لرجل أن يشترى له جارية من بلد من البلدان، فاشتراها له فأرسل إليه بجارية غير التي اشتراها له [فوطئها وهو عالم أنها ليست بجاريته التي اشتراها له فوطئها] (أنه يحد ويلحقه الولد) وعليه قيمتها أمة، فاعلمه انتهى.

والثلاث الأولى داخلة في الاثنتين من الخمس، والرابعة داخلة في الضابط. قوله: "ونفي تسويغ ببت" نفي بالخفض عطفا على علم وبالجر للظرفية، والتسويغ في المبتوتة بأن يتزوجها بعد زوج على الشروط المعلومة.

فصل

[ص]

402 - سكوت سيد الوري محمد ... وقوله وفعاله الأبد

403 - أو ما عليه قد أقر سنة ... والمحدثات بدعة لكنه

404 - تجنب إن شملها أدلته ... كالكتب والضد بدت أمثلته

405 - يندب ما دليله قد عمه ... كمركب ولبسه الأئمة

406 - وكتراوح وما قد شمله ... دليل كره كهو كالمفضله

407 - تخص بالنوع من التعبدات ... وكالزيادة على المحددات

408 - مما استحب ويباح ما شمل ... دليله كمنخل مما نقل

409 - حاصلها استنادها لما شهد ... الشرع باعتباره فلتعتمد

410 - عليه أو إلغائه عنه يصد ... أو لم يكونا فإباحة وقد

411 - قال تقي الدين قول عمرا ... ذي بدعة نعمت وقول من يري

412 - تقسيمها أي لغة وقوله ... صلي عليه الله صح نقله

<<  <  ج: ص:  >  >>