<<  <  ج: ص:  >  >>

413 - وكل بدعة ضلالة نعم ... شرعا لما استناده قد انعدم/ 200 أ

414 - وما دليل فرضه أو ندبه ... باد فليس بدعة فانتبه

415 - كجمع مصحف وكشكل ونقط ... نقش كدرهم ثريا وبسط

416 - مع مسمع وشبهها فقد ... أحدثها السلف نعم ما ورد

[ش]

السنة لغة: الطريقة والعادة وهى في الاصطلاح مشتركة بين نوع من العبادات، ونوع من الأدلة. فالسنة في العبادات النافلة التي واظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم أو فهم منه الدوام لو تكرر سببها كصلاة الكسوف وزاد بعضهم وأظهرها في جماعة وينبني عليه الخلاف في ركعتي الفجر.

والسنة من الأدلة، وهى المراد هنا: ما صدر عن النبي عن غير القرآن من قول أو فعل أو تقرير بهذا عرفها بعض المحققين، وزاد المؤلف قيد الأبد، احترازا من المنسوخ، فإنه لا يستدل به. وقد أحال هذا الرسم في طرة على هذا المحل بخطه، على فروق القرافي، ولفظه: انظر القواعد والفروق انتهي.

ولم أقف عليه لكنى لم استوعبها مطالعة كما ينبغي. وزيد التقرير، لأنه صلى الله عليه وسلم لا يقر أحدًا على باطل لوجوب العصمة.

<<  <  ج: ص:  >  >>