<<  <  ج: ص:  >  >>

وفي لفظ المصنف مناقشة, إذ الأحمر لا يدل على ذات متصفة بسواد.

قال: ([مسألة]: لا تثبت اللغة قياسًا خلافًا للقاضي وابن سريج, وليس الخلاف في نحو: رجل, ورفع الفاعل.

أي لا يسمى مسكوت عنه إلحاقًا بتسمية لمعين لمعنى يستلزمه وجودًا وعدمًا, كالخمر للنبيذ للتخمير, والسارق للناش للأخذ خفية, والزاني للائط للوطء المحرم, إلا بنقل أو استقراء التعميم.

لنا: إثبات اللغة بالمحتمل).

أقول: هذه كالخاتمة للمشتق من حيث أطلق الاسم في كل صورة وجد فيها المشترك, واختلف في جواز إثبات اللغة بالقياس.

فمنعه الحنفية, وأكثر الشافعية, وجماعة / من الأدباء.

[واختاره المصنف. وجوزه القاضي أبو بكر منا.

<<  <  ج: ص:  >  >>