تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[الأنفال]

التعريف في اللغة: الأنفال من النفل بسكون الفاء أي الزيادة (1).

وفي الاصطلاح: زيادة مال على سهم الغنيمة يشترطه الإِمام أو أمير الجيش لمن يقوم بما فيه نكاية زائدة على العدو (2).

[حكم التنفيل]

1 - ذهب جمهور الفقهاء إلى مشروعية التنفيل لأنه نوع من التحريض على الجهاد.

2 - وذهب عمرو بن شعيب إلى أنه لا نفل بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وذلك لقوله تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ} (3)، فخص الرسول - صلى الله عليه وسلم - بها.

الراجح: ما ذهب إليه جمهور الفقهاء هو الراجح لما روى حبيب بن مسلمة الفهرى، قال: "شهدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نفل الربع في البداءة والثلث في الرجعة" (4). وما ثبت للنبي - صلى الله عليه وسلم - يثبت للأئمة من بعده.

[أقسام النفل]

1 - أن يبعث الإِمام أمَامَ الجيش سرية تغير على العدو ويجعل لهم شيئًا مما يغنمون كالربع أو الثلث.

2 - أن ينفل الإِمام أو القائد بعض أفراد الجيش لما أبداه في القتال من شجاعة وإقدام.


(1) لسان العرب مادة: "نفل".
(2) المغني لابن قدامة (13/ 53).
(3) سورة الأنفال: 1.
(4) رواه أبو داود (2/ 72).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير