تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[كتاب القضاء]

ورد من النوازل في القضاء ما يأتي:

[الإثبات بالبينات والقرائن الحديثة (المعاصرة)]

البينة: هي كل ما يبين الحقّ ويظهره. ومن تلك البينات والقرائن ما يأتي:

1 - بصمات الأصابع.

2 - البصمة الوراثية ومجالات الاستفادة منها.

3 - الكلب البوليسي.

4 - التسجيل الصوتي والصور.

أولًا: بصمات الأصابع:

أثبت العلم أن بشرة الأصابع مغطاة بخطوط دقيقة على عدة أنواع، وهذه الخطوط لا تتغير مدى الحياة، وهي لا تتشابه بين إنسان وآخر في كل البشر، وقد أشار إليها القرآن الكريم بقوله تعالى: {بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ} [القيامة: 4]، ولم يتم اكتشاف بصمات الأصابع إلا حديثًا عام 1884 م في إنجلترا، ثم اعتبرت قرينة في جميع البلاد.

الحكم الشرعي لها:

نرى أنه لا يعتمد على بصمات الأصابع في القصاص أو الحدود لما ورد من درء الحدود بالشبهات، ولكن يمكن الاستفادة من البصمات كأداة وقرينة لدى القاضي لدفع الجاني للاعتراف، فإن لم يعترف فإنه يمكن التعزير بناء على تلك القرينة بما يراه القاضي مناسبًا.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير