<<  <  ج: ص:  >  >>

وشملهم من الخوف، مثل ما كان عرف وتناهى (1) إليهم خبر (2) علي بن/ إبراهيم، وإبراهيم بن إسماعيل، والقاسم بن محمد بن عبد الله بن حسن (3)، وموسى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن (4).

[[مقتل القاسم بن محمد بن عبد الله]]

وكان أمرهم، كما أخبرني (5) محمد بن يوسف بن إبراهيم بن موسى عن أبيه، قال [1]: لما كان من أمر الحسين، رحمه الله، بفخ ما كان (6)، أحضر موسى الهادي موسى بن عبد الله بن الحسن (7)، والقاسم بن محمد بن عبد الله؛ وقال (8) للقاسم: والله لأقتلنّك يا ابن الفاعلة قتلة ما قتلها أحد قبلي أحدا قبلك! قال له القاسم: الفاعلة هي الصنّاجة التي اشتريت بأموال المسلمين، أإيّاي (9) تهدّدني بالقتل (10) الذي لم يسبقك إليه ظالم؟ فلأصبرنّ لك صبرا ما صبره أحد قبلي طلبا لمرضات الله وجميل


(1) في هامش ر الأيمن: «أظنه انتهى».
(2) ص: عزب عنهم وتناهى إليهم من خبر.
(3) «بن حسن»، من م ص.
(4) ص: وموسى بن عبد الله والحسن بن الحسن.
(5) ص: أخبرني به.
(6) في هامش ص الأيسر: «ما قاله موسى الهادي للقاسم بن محمد وجواب القاسم عليه».
(7) لم يرد اسمه في الترجمان؛ وانظر خبره في مقاتل الطالبيين 455 (ط 2.381 - 382).
(8) م ص: فقال.
(9) م ص: إيّاي، وهي ليست في الترجمان.
(10) «بالقتل»، ليست في الترجمان.

[1] قارن بالترجمان ق 40 أ، ولم يذكر مصدره.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير