<<  <  ج: ص:  >  >>

(1) أخبار يحيى وإدريس

ابني عبد الله بن الحسن عليهم السلام (1)

وقد (2) أخبرني هارون بن موسى

، قال: حدثني عبد العزيز بن يحيى الكناني، قال: لما انصرف يحيى وإدريس من أرض الحبشة، كاتب النّاس وواعدهم الموسم بمنى في شعب الحضارمة. قال: فوافاه سبعون رجلا من خيار أهل الأرض في ذلك الزمان؛ قال: وكان فيهم جماعة من أهل مكّة.

قال هارون، وكأنّه أومى إلى أن يكون كان (3) فيهم ولم يصرّح

بذلك

، قال: /وشاورهم (4) فأشاروا عليه واتّفق رأيهم على أن يوجّه في أمصار المسلمين ويستنصرهم على جهادهم فإنّه ما من أعمال/البرّ شيء (5) يعدل عند الله جهادهم (6) ولا أفضل من نصرتهم عليهم. قال: (7)


(1) (-1) من ر وحدها.
(2) (-2) ليست في ر.
(3) ليست في م ص.
(4) م ص: فشاورهم.
(5) من ص وحدها.
(6) م: يعدل جهادهم.
(7) في هامش ص الأيسر: «بعث يحيى عليه السلام أخاه ادريس إلى المغرب».

<<  <  ج: ص:  >  >>