فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[* مكانته العلمية وثناء العلماء عليه]

قال الفقيه المؤرخ الأديب ابن العماد الحنبلى رحمه الله: وبالجملة فقد كان شيخ الإسلام خاتمة العلماء الأعلام بحرا لا تكدره الدلا، إمام الحرمين كما أجمع عليه الملا، كوكبا سيارا فى منهاج سماء السارى يهتدى به المهتدون تحقيقا لقوله تعالى: وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ واحد العصر، وثانى القطر، وثالث الشمس والبدر، أقسمت المشكلات إلا تتضح إلا لديه، وأكدت المعضلات ألبتها أن لا تنجلى إلا عليه لا سيما فى الحجاز عليها قد حجر ولا عجب فإنه المسمى بابن حجر.

[* وفاته]

توفّى رحمه الله بمكة فى رجب، ودفن بالمعلاة على تربة الطبريين سنة تسعمائة وثلاثة وسبعين (973 هـ‍) (1).

وكتبه أبو الفوارس أحمد فريد أحمد المزيدى الشافعى السلفى ليسانس الحديث-أصول الدين-جامعة الأزهر الأندلس-الهرم-القاهرة


(1) مصادر ترجمته: شذرات الذهب لابن العماد الحنبلى (8/ 370،371)، البدر الطالع للإمام الشوكانى (1/ 109)، هدية العارفين لإسماعيل باشا البغدادى (5/ 146)، النور السافر للعبدروسى (287،298)، تاريخ آداب اللغة العربية (3/ 334،335)، جلاء العينين لمخير الدين الألوسى (137،139)، الأعلام للزركلى (1/ 234)، معجم المؤلفين (1/ 293،294)، ريحانة الألباب للخفاجى (211،212)، كشف الظنون لحاجى خليفة (57،60،128، 307،620،735،1059،1083،1324،1349،1502،1876)، إيضاح المكنون للبغدادى: (1/ 15،77،81،128،161،230،233،234،249،294،446، 450،451،614)، (2/ 241،253،425،496،510،543،565،661)، فهرس الأزهرية (2/ 431)، فهرس الخديوية (5/ 51،52،76،77)، فهرس مخطوطات الظاهرية، فهرس مخطوطات المدنية، ودار الكتب المصرية، دائرة المعارف الإسلامية (1/ 133)، ومجلة المجمع العلمى العربى بدمشق (20/ 530).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير