فصول الكتاب

<<  <   >  >>

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ـــــــــــــــــــــــــــــ

أرى عليك حلية أهل النار» (1) وعن المتولى: أنه لا يكره واختاره فيه، وصححه فى شرح مسلم لخبر الصحيحين فى قصة الواهبة نفسها: «اطلب ولو خاتما من حديد» (2) ولو كان مكروها لم يأذن فيه، ولخبر أبى داود: «وكان خاتمه صلى الله عليه وسلم من حديد ملوى عليه فضة» (3) قال: والحديث فى النهى ضعيف انتهى. واعترض بتضعيفه بأن له شواهد عديدة إن لم ترقيه إلى درجة الصحة لم تدعه ينزل عن درجة الحسن، وأجيب: بأنه ضعيف بالنسبة إلى كل من ذنيك الحديثين، أى فقدما عليه، لأنهما أصح، وروى فى التختم بالعقيق أحاديث منها: «أنه ينفى الفقر، وأن من تختم به لم يزل يرى خيرا» وكلها غير ثابتة، ولم يصح فيها شىء عن النبى صلى الله عليه وسلم، وفى خبر ضعيف: «أن التختم بالياقوت الأصفر يمنع الطاعون».

...


(1) تقدم تخريجه فى سابقه.
(2) رواه البخارى فى النكاح (5087)، بلفظ: انظر (5121)، (5126)، (5132)، (5135)، (5141)، بلفظ: أعطها (5148)، (5149)، وفى فضائل القرآن (5029)، بلفظ: أعطها (5030) بلفظ: انظر، وفى اللباس (5871) بلفظ: التمس.
(3) رواه أبو داود فى الخاتم (4224)، والترمذى فى اللباس (1785)، والنسائى فى الزينة (8/ 175)، وأحمد فى مسنده (1/ 21).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير