فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[24 - باب: ما جاء فى أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم]

132 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن بن مهدى، عن سفيان عن سعد بن إبراهيم، عن ابن لكعب بن مالك، عن أبيه:

«أنّ النّبىّ صلى الله عليه وسلم كان يلعق أصابعه ثلاثا».

قال أبو عيسى: روى غير محمد بن بشار هذا الحديث قال: «يلعق أصابعه الثلاث».

ـــــــــــــــــــــــــــــ

(باب ما جاء فى صفة أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم)

هو إدخال غير المائع من الفم إلى المعدة، والشرب إدخال الماء إليها.

132 - (يلعق) بفتح العين مضارع لعق بالكسر أى يلحس بعد الأكل، فيسن قبل المسح، أو الغسل، وبعد الفراغ من الأكل لعقها، لرواية مسلم، ويلعق يده قبل أن يمسحها محافظة على البركة المعلومة بما يأتى، وتنظيفا لها لا فى أثناء الأكل، لأن فيه تقذير للطعام، وفى رواية: «يلعق، أو يلعقها غيره» فينبغى لمن يتبرك به أن يفعل ذلك مع من لا يستقذره، من نحو ولد، وخادم، وزوجة يحبونه، ويتلذذون بذلك منه، فإن فى ذلك بركة لحديث: «إذا أكل أحدكم طعامه فليلعق أصابعه، فإنه لا يدرى فى أيهن البركة» (1) أى: لا تعلم البركة فى أية واحدة منهن فليس فيه بحذف مضاف، خلافا لمن وهم فيه، وفسره بما ينبو عنه اللفظ. (ثلاثا) يؤخذ منه: ندب تثليث اللعق، وعليه فالذى يظهر أن الأكمل أن يلعق كل إصبع ثلاثا متوالية، لاستقلال كل، فناسب كمال


132 - إسناده صحيح: رواه مسلم فى الأشربة (2032،2033،2034)، وأحمد فى مسنده (2/ 7)، (3/ 177). قلت: وهو شاذ لمخالفته رواية الثقات، كما أشار إلى ذلك الترمذى عقب الحديث، وانظر تخريجه فى رقم (135).
(1) رواه البخارى فى الأطعمة (5456)، جزء منه ومسلم فى الأشربة (2033،2035) بلفظه، وأبو داود فى الأطعمة (3845)، والترمذى (1801)، وابن ماجه (3270)، والدارمى (2/ 95،96،97)، وأحمد فى مسنده (1/ 221،293،346،370)، (2/ 341،415)، (3/ 301،331،337،366،394)، (6/ 386)

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير