تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[25 - باب: ما جاء فى صفة خبز رسول الله صلى الله عليه وسلم]

137 - حدثنى محمد بن المثنى ومحمد بن بشار، قالا: حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن أبى إسحاق، قال: سمعت عبد الرحمن بن يزيد، يحدث عن الأسود بن يزيد، عن عائشة أنها قالت:

«ما شبع آل محمّد صلى الله عليه وسلم من خبز الشعير يومين متتابعين حتّى قبض رسول صلى الله عليه وسلم».

138 - حدثنا عباس بن محمد الدورى، حدثنا يحيى بن أبى بكير، حدثنا حريز ابن عثمان، عن سليم بن عامر، قال: سمعت أبا أمامة الباهلى، يقول:

«ما كان يفضل عن أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خبز الشّعير».

ـــــــــــــــــــــــــــــ

(باب ما جاء فى صفة خبز رسول الله صلى الله عليه وسلم)

137 - (ما شبع) إلى آخره. قد قدمنا أنه صلى الله عليه وسلم كان يدخر قوت عياله سنة، ويجاب أخذا من كلام النووى فى شرح مسلم بأنه كان يفعل ذلك «أواخر حياته».

138 - (ما كان يفضل) أى لم يكثر ما يجدونه ويخبزونه من الشعير عندهم حتى يفضل عندهم منه شىء، بل كان ما يجدونه لا يشبعهم فى الأكثر، روى الشيخان عن عائشة: «توفى النبى صلى الله عليه وسلم، وليس عندى شىء يأكله ذو كبد إلا شطر شعير فى زق لى، فأكلت منه حتى طال علىّ فكلته ففنى».


137 - إسناده صحيح: رواه الترمذى فى الزهد (2357)، بسنده ومتنه سواء، ورواه مسلم فى الزهد (2970)، وابن ماجه فى الأطعمة (3346)، كلاهما من طريق محمد بن جعفر به فذكره.
138 - صحيح: رواه الترمذى فى الزهد (2359)، بسنده ومتنه سواء، ورواه أحمد فى مسنده (5/ 260، 267)، وابن سعد فى الطبقات (1/ 307)، كلاهما من طرق.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير