تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[3 - باب: ما جاء فى شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم]

23 - حدثنا على بن حجر، أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم، عن حميد، عن أنس ابن مالك. قال:

«كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نصف أذنيه».

24 - حدثنا هناد بن السّرىّ، أخبرنا عبد الرحمن بن أبى الزناد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت:

«كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد، وكان له شعر فوق الجمّة، ودون الوفرة».

ـــــــــــــــــــــــــــــ

(باب ما جاء فى شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم)

23 - (إلى نصف أذنيه) أى فى بعض الأحيان كما مر ذلك بما فيه.

24 - (ورسول الله) برفعه معطوف على أنا، ويجوز نصبه على أنه مفعول معه. (من إناء واحد) فيه جواز غسل الرجل، وزوجته من إناء واحد لكن إن كان بالاغتراف باليد، فلا بد من نية الاغتراف، كما بين فى محله وفى: أن فضل ماء المرأة طهور.

(فوق الجمة) أى لم يصل لمحلها وهو المنكبان. (وأنزل من الوفرة) أى من محلها وهو


23 - إسناده صحيح: رواه النسائى فى الزينة (8/ 5249) من طريق على بن حجر به فذكره، والبغوى فى «شرح السنة» (3638)، من طريق المصنف به فذكره، ورواه مسلم فى «الفضائل» (2338)، وأبو داود (4186)، بمعناه، والإمام أحمد فى «المسند» (3/ 113)، ثلاثتهم من طرق عن حميد الطويل به فذكره بنحوه، ورواه ابن ماجه (3634)، وأحمد (3/ 135،142،157،165،203، 245،249،269)، وابن سعد فى «الطبقات الكبرى» (1/ 329)، ثلاثتهم من طرق عن أنس مرفوعا بألفاظ متقاربة.
24 - إسناده: صحيح: رواه الترمذى فى اللباس (4/ 1755)، بسنده ومتنه سواء وقال: حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه، والحديث روته السيدة عائشة رضى الله عنها مفرقا. فالقسم المتعلق بالغسل: رواه أبو داود فى الطهارة (77)، وابن ماجه فى اللباس (604)، -

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير