فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

معناه العالم المتبحر (1). ومرة ينسب لقبيلة عبد القيس فهو عبقسي (2). ومرة هو نصراني (3) وأخرى يهودي (4).

[شهوده حلف المطيبين]

ذهبت رواية الواقدي وابن إسحاق - بدون إسناد - إلى شهوده صلى الله عليه وسلم حرب الفجار بين قريش وكنانة من ناحية وقيس وعيلان من ناحية أخرى وهي حرب في إطار الأعراف والأحلاف الجاهلية، ولم يثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهدها، ولكن ثبت أنه أخبر عن شهوده حلف المطيبين وأثنى عليهم قائلاً: "شهدت حلف المطيبين مع عمومتي وأنا غلام، فما أحب أن لي حمر النعم وأني أنكثه (5) ".

وحلف المطيبين كان بين بني هاشم وبني أمية وبني زهرة وبني مخزوم (6).وكان الحلف في دار عبد الله بن جدعان، وهو تحالف على التناصر والأخذ للمظلوم


(1) دائرة المعارف الإسلامية 2/ 397 ودائرة المعارف للبستاني 5/ 218.
(2) المسعودي: مروج الذهب 1/ 75.
(3) ابن إسحاق: سيرة 52.
(4) ابن كثير: البداية والنهاية 2/ 31 ونسبه للزهري.
(5) أخرجه أحمد في مسنده 1/ 190 - 193 والبخاري: الأدب المفرد رقم 567 (ط. الحوت) وابن المقريء: المعجم 24 أبإسناد حسن. والحاكم: المستدرك 2/ 219 - 220 وقال: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، وأقره الذهبي ثم صححه من المعاصرين الألباني (حاشية فقه السيرة 75. وله شاهد حسن من حديث أبي هريرة (موارد الظمآن 504 رقم 2063 ودلائل النبوة للبيهقي 2/ 38 وراجع الألباني: السلسلة الصحيحة 4/ 524) وشاهد آخر يصلح للاعتبار من حديث ابن عباس (الطبراني: المعجم الكبير 11/ 293). وشاهد آخر بسند حسن لكنه مرسل طلحة بن عبد الله بن عوف (سيرة ابن هشام 1/ 134 وانظر البيهقي: السنن الكبرى 6/ 367).
(6) البيهقي: السنن الكبرى 6/ 366 وقال: لا أدري هذا التفسير من قول أبي هريرة أم من دونه أما ابن إسحاق فيذكر أنهم بنو هاشم وبنو المطلب وبنو أسد وبنو زهرة وبنو تميم (سيرة ابن هشام 1/ 133).
وأنظر تفاصيل حلف المطيبين في المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام 4/ 62 - 63.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير