تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[الأغنياء والفقراء يجاهدون في صف واحد]

لقد وقف الأغنياء والفقراء يجاهدون في صف واحد: فالعقيدة الإسلامية منعت ظهور الصراع الطبقي في المجتمع الإسلامي وآخت بين الأغنياء والفقراء ووحدت الصف الداخلي لمواجهة متطلبات الجهاد وهذه صورة من المجتمع المدني توضح كيف عاشت مجموعة من أفقر المسلمين في عصر السيرة.

قال الله تعالى: {لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} (1).

ذكر ابن سعد في طبقاته (2) بإسناده إلى محمد بن كعب القرظي أن هذه الآية نزلت في أهل الصفة ذكر الطبري (3) في تفسيره بأسانيد عن مجاهد والسدي أنها نزلت في فقراء المهاجرين.

وفيما يلي أعراض لصورة من حياة الفقراء في المجتمع الإسلامي الأول وهم أهل الصفة.


(1) البقرة آية 273.
(2) الطبقات الكبرى 1/ 255.
(3) تفسير الطبري 5/ 291 (ط محمود محمد شاكر).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير