<<  <  ج: ص:  >  >>

قريبة من شط زاغر الشرقي. وهاز بينها وبين اشير. فتكون نواحي عين بوسيف.

2 - مملكة متيجة:

متيجة سهل فسيح قرب مدينة الجزائر. يفصل بينه وبين سهل حمزة جبال تيطري. قال اليعقوبي: "وهو بلد زرع وعمارة واسع فيه عدة مدن وحصون. تغلب فيه رجال من ولد الحسن بن علي ابن ابي طالب. يقال لهم بنو محمد بن جعفر". ولم نعلم أكثر من هذا عن اصحاب هذه المملكة. ولكن من الضروري انهم سلكوا سبيل أخوانهم بعد ظهور الشيعة.

وسهل متيجة سمي بمدينته التي كانت فيه. ويقال لها أيضا قزرونة. وتدعى اليوم البليدة. قال البكري: "ومن المدية الى قزرونة وهي مدينة على نهر كبير عليه الارحاء والبساتين. ويقال لها متيجة. ولها مزارع ومسارح. وهي اكثر تلك النواحي كتانا. ومنها يحمل. وفيها عيون سائحة وطواحين ماء. ومنها الى مدينة آغزر ومنها الى مدينة جزائر بني مزغني".

[5 - ممالك بنى محمد بن سليمان]

نقل ابن خلدون عن ابن حزم: "ان بني محمد بن سليمان بالمغرب كثير جدا. وكان لهم به ممالك. وقد بطل جميعها. ولم يبق منهم بها رئيس".

وقد بين اليعقوبي هذه الممالك فقال: "متيجة مدينة مدكرة فيها ولد محمد بن سليمان. ومدينة الخضراء. ويتصل بهذه مدن كثيرة وحصون وقرى ومزارع. يتغلب على هذا البلد ولد محمد بن سليمان كل رجل منهم مقيم متحصن في مدينة وناحية. وعددهم كثير

<<  <  ج: ص:  >  >>