<<  <   >  >>

5 - من شعر ابن العنابي (*)

بعث ابن العنابي مكتوبا في تحية آل بيرم بتونس وضمنه الأبيات التالية:

بني بيرم زان البسيطة ذكرهم ... فما لهم في المشرقين نظير

هم أحرزوا فضل المعارف والتقى ... ولا سيما صدر إليه أشير (1)

جميل المحيا زاهر الوجه حجة ... يبين الهدى للمهتدي وينير

فبلغهم أسنى السلام وخصه ... فإني على نهج الوداد أسير

وقد أجابه محمد بيرم بمكتوب ضمنه أيضا أربعة أبيات من نفس الوزن والقافية وهي:

همام له حول السماطين منزل ... إمام بتحقيق العلوم خبير

به كسى الإسلام حلة مجده ... وأضحى له فخر به وسرور

إذا حوم الظمآن حول علومه ... يصادفه ماء هناك نمير

ولو قيل من حاز العلوم بأسرها ... إليه جميع العالمين تشير

...


(*) مخطوط رقم 18655 المكتبة الوطنية (مكتبة حسن حسني عبد الوهاب) تونس.
(1) لعله يقصد الشيخ محمد بيرم الرابع الذي يشير إلى صداقته في البيت الرابع، وكانت بينهما مودة تشهد عليها رسالة محمد بيرم إلى ابن العنابي التي أوصاه فيها خيرا بأحد الطلبة المغاربة. (وهي ضمن الملاحق).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير