<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الجديد عن ابن العنابي *

تختلف هذه الطبعة عن مابقتها في أمور كثيرة. ففيها إضافات هامة تلقي أضواء جديدة على شخصية ابن العنابي وعلى دوره في عصره وعلى مدى صلاحية أفكاره وبقائها. وتتمثل هذه الإضافات:

1 - في تنقيح الطبعة الأولى في ضوء ما عثرنا عليه من معلومات في مختلف المظان.

2 - في التعريف ببعض كتب ابن العنابي التي لم نطلع عليها من قبل مثل صيانة الرياسة، والتحقيقات الإعجازية.

3 - في ترجمة جديدة لحياته كتبها تلميذه ومعاصره عبد الحميد بك المصري، وضمنها كتابه الذي ما يزال مخطوطا، ولم نكن قد اطلعنا على هذه الترجمة عند كتابتنا هذا الكتاب أول مرة.

وإذا كانت التنقيحات مبثوثة ضمن الكتاب ومن السهولة أن يلاحظها القارىء في اماكنها من هذه الطبعة، فإننا قد عرفنا بكتب ابن العنابي الجديدة في القسم الثاني من هذا الكتاب وهو الذي عنوانه (آثاره). أما ترجمة عبد الحميد بك لابن العنابي فقد استفدنا منها في التنقيح، ولكنا فضلنا ذكر أهمها


(*) كتب المؤلف هذا الدخل للطبعة الثانية من كتابه (المفتي الجزائري: ابن العنابي رائد التجديد الإسلامي)، ط: 1، 1978، وقد نشر المدخل في مجلة (حوليات جامعة الجزائر) - العدد الأول، 1987.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير