تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

استقبلت بامتياز، وخصصوا لي دارا استطعت أن أسكن فيها مع أسرتي وخدمي (69) ثم قدمت إلى الوالي العام الذي أسمعني، باسم فرنسا، عبارات في مستوى هذه الأمة العظيمة أعزها الله لأنها تستحق ذلك.

وإني الآن، أنتظر إنجاز الوعود التي أعطيت لي، وكلي ثقة في الله وخضوع لإرادته (70).


(69) - خصصت له منحة سنوية قدرها 12000 فرنك ومات في الجزائر سنة 1850. ويوجد ضريحه داخل زاوية سيدي عبد الرحمان. وهكذا، فإن فرنسا لم تنجز وعودها وأرغمته على البقاء في مدينة الجزائر تحت رقابتها.
(70) - وفي نسخة أخرى جملة أخيرة تقول: ((أحمد الله على أنه سلط علي عدوا في مثل هذه القوة وهذا الكرم)). (المحفوظات الوطنية بباريس، ف 80، 1673، النسخة الثانية).

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير