فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الفصل الثالث

لمحة عن أصل العرب وعقيدتهم

[أصل العرب وعقيدتهم]

قال ابن هشام: (فالعرب كلها من ولد إسماعيل وقحطان. وبعض أهل اليمن يقول: قحطان من ولد إسماعيل، ويقول: إسماعيل أبو العرب كلها) (1).

(ومن جعل العرب من إسماعيل قالوا فيه " أي في قحطان " هو ابن تيمن بن قيذر بن إسماعيل، وقد احتجوا لهذا القول بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - «ارموا يا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا» قال هذا القول لقوم من أسلم بن أفصى. وأسلم أخو خزاعة وهم من سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان) (2).

وأي الرأيين كان في انتساب العرب كلها لإسماعيل عليه الصلاة والسلام، أو لقحطان وإسماعيل فإن مما لا شك فيه أن أول من نطق بالعربية الفصحى هو إسماعيل عليه الصلاة والسلام، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: «أول من فتق لسانه بالعربية المبينة إسماعيل وهو ابن أربع عشرة سنة» (3) (وإسماعيل بن


(1) السيرة النبوية لابن هشام 1/ 8 ت. طه عبد الرؤوف سعد.
(2) الروض الأنف للسهيلي 1/ 19 ت. طه عبد الرؤوف سعد.
(3) الشيرازى في الألقاب عن علي والطبراني عن ابن عباس. انظر الأحاديث الصحيحة للألباني م1 ج 2 ص 355.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير