فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[بين يدي البحث]

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار بسيرته، ودعا بدعوته إلى يوم الدين.

وبعد:

فهذا كتاب في فقه السيرة النبوية تم تأليفه وفق منهج مرسوم محدد.

حرصنا فيه على أن يحقق الهدف المرجو من وراء تأليفه. ولن أدخل بين الكتاب والقارئ إلا بمقدار ما أرسم له بعض المعالم يستضيء بها وهو يعيش معه.

1 - لا شك أن الطابع التعليمي يحكمه إذ هو معد أصلا ليكون بين يدي الدارسين.

2 - لكن هذا لا يمنع أبدا أن تشارك العاطفة العقل في العمل. فليس الحديث في السيرة عن نظرية في الكيمياء أو مسألة في الرياضيات أو بحث في تاريخ الرومان. إنه حديث عن أحب ما في هذا الوجود لقلب المسلم. والذي لا يكمل إيمانه ولا يجد لذة لهذا الإيمان إلا به. فأين تخنق العاطفة والمشاعر. وأنت تتحدث عمن هو أحب إليك من ولدك ووالدك والناس أجمعين، وحتى من نفسك التي بين جنبيك؟

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير