تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

التعليق: ضعيف.

رواه: ابن حبان في صحيحه حديث رقم (6980)، والحاكم حديث رقم (5610)، والبزار في مسنده (63)، وغيرهم من طريق إسحاق بن يحيى بن طلحة.

وقال البزار: (وهذا الحديث لا نعلم أن أحداً رواه عن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إلا أبو بكر الصديق، ولا نعلم له إسناداً غير هذا الإسناد، وإسحاق بن يحيى قد روى عنه عبد الله بن المبارك وجماعة، واحتمل حديثه وإن كان فيه ولا نعلم شاركه في هذا الحديث غيره).

وقال الحاكم: (صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه)، وتعقبه الذهبي في التلخيص: (لا والله). وعلق الذهبي في التلخيص متعقباً للحاكم في الحديث رقم (3557): (بل إسحاق بن يحيى بن طلحة متروك. قاله أحمد).

وضعفه الأرناؤوط في تحقيقه لابن حبان، ولزاد المعاد. وضعفه الألباني في فقه السيرة ص (263).

أما لفظ (أوجب طلحة) فقد صححها الألباني في الصحيحة حديث رقم (945) رواه الترمذي (1/ 316) وفي " الشمائل " (ص 85) وابن حبان (2212)

والحاكم (3/ 374) وأحمد (1/ 165) وابن هشام في " السيرة " (3/ 91 - 92).

[البطولات النادرة]

1 - قوله: (فعن قتادة بن النعمان: أن رسول الله رمي عن قوسه حتى اندقت سِيتُها، فأخذها قتادة بن النعمان، فكانت عنده، وأصيبت يومئذ عينه حتى وقعت على وَجْنَتِه، فردها رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بيده، فكانت أحسن عينيه وأحَدَّهُما).

التعليق: ضعيف.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير