فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(قلت: وصله الإمام أحمد بسند فيه علي بن زيد بن جدعان، وهو ضعيف).

قلت: وصله الإمام أحمد (5/ 72 - 73) من طريق حماد بن سلمة: أنا علي

ابن زيد عن أبي حرة الرقاشي عن عمه قال:

كنت آخذاً بزمام ناقة رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - في أوسط أيام التشريق أذود الناس عنه، فقال: " أيها الناس ... " فذكر خطبته - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بطولها.

وقد أخرج المصنف طرفاً يسيراً منها في "باب في ضرب النساء " من "النكاح "

وعلي بن زيد - وهو ابن جدعان - ضعيف).

[طلائع التوديع]

قوله: (وخرج ليلة - في منتصفها - إلى البَقِيع، فاستغفر لهم، وقال:

(السلام عليكم يا أهل المقابر، لِيَهْنَ لكم ما أصبحتم فيه بما أصبح الناس فيه، أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم، يتبع آخرها أولها، والآخرة شر من الأولي)، وبشرهم قائلاً: (إنا بكم للاحقون).

التعليق: ضعيف.

قال الألباني في الضعيفة حديث رقم (6447): (ضعيف. أخرجه ابن إسحاق في "السيرة" (4/ 320)، ومن طريقه البخاري في (كنى التاريخ) (73 - 74)، والدارمي (1/ 36 - 37)، والدولابي في "الكنى" (1/ 57)، والحاكم (3/ 55)، والبيهقي في "دلائل النبوة" (7/ 162 - 163)، وأحمد (3/ 389)، والبزار (1/ 408/863) - مختصراً -، والطبراني في "المعجم الكبير" (22/ 346 - 347) - بتمامه -،كلهم من طريق ابن إسحاق قال: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْعَبْلِيُّ عن عُبَيْدُ بْنُ جُبَيْرٍ - مَوْلَى الْحَكَمِ بْنِ أَبِي الْعَاصِ - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ أَبِي مُوَيْهِبَةَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مِنْ جَوْفِ اللَّيْلِ، فَقَالَ: ... فذكره، وزاد:

ثُمَّ اسْتَغْفَرَ لِأَهْلِ

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير