فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

المعلق عليه أنه هو الأول المدني، وتبع في ذلك الحافظ ابن حجر في " اللسان " وهو بعيد عندي لاختلاف اسم جدهما، ونسبتهما. والله أعلم).

فائدة: قد حسن الألباني في الصحيحة حديث رقم (2137) وذلك بمجموع طرقه (كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يعرف بريح الطيب إذا أقبل).

5 - قوله: (قال ابن عباس: كان أفْلَجَ الثنيتين، إذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه).

التعليق: ضعيف جداً.

قال الألباني في الضعيفة حديث رقم (4220):

(ضعيف جداً. أخرجه الترمذي في "الشمائل" (رقم 14)، والبيهقي في "الدلائل" (1/ 163)، والضياء المقدسي في "المختارة" (67/ 107/ 1) عن عبد العزيز بن أبي ثابت الزهري: حدثني إسماعيل بن إبراهيم ابن أخي موسى ابن عقبة، عن موسى بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس مرفوعاً.

قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً؛ عبد العزيز هذا؛ قال الحافظ:

"متروك، احترقت كتبه؛ فحدث من حفظه فاشتد غلطه".

ومن طريقه أخرجه الطبراني في "الأوسط"؛ كما في "المجمع" (8/ 279)، و"مجمع البحرين" (ص 322 - نسخة الحرم).اهـ وضعفه في مختصر الشمائل حديث رقم (13).

وضعفه المناوي في التيسير بشرح الجامع الصغير (2/ 448)، ونقل عن الهيثمي قوله: (وفيه عبد العزيز بن أبي ثابت وهو ضعيف جداً) وذلك في فيض القدير حديث رقم (6482).

[التعليق: ضعيف

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير