<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل الثاني

الأخطاء الموجودة في الطبعة القديمة وعدلها المؤلف في الطبعة الجديدة

توجد بعض الأخطاء في الطبعة القديمة (1) للرحيق المختوم قام المؤلف - رحمه الله - بتعديلها في الطبعة الجديدة (2)، سأذكرها هنا مع توضيح التعديل؛ حتى لا ينسب للمؤلف ما تراجع عنه بنفسه، وحتى يعدلها القراء الذين لديهم الطبعات القديمة، وسأقتصر في التعليق هنا - غالباً - على كلام المؤلف.

ملحوظة: طبعات الكتاب التي تأخذ إذناً بالطباعة من رابطة العالم الإسلامي مازالت هذه الأخطاء موجودة فيها؛ لأنها تطبع الكتاب على النسخة الأولى التي تقدم بها المؤلف لمسابقة السيرة النبوية، وذلك مثل طبعة دار أولي النهى بالرياض عام 1426هـ والتي تقوم دار الإفتاء بالسعودية بتوزيعها على طلبة العلم.

[جبريل ينزل بالوحي]

قوله: (ولنستمع إلى عائشة الصديقة - رضي الله عنها - تروي لنا قصة هذه الوقعة التي كانت شعلة من نور اللاهوت، أخذت تفتح دياجير ظلمات الكفر والضلال حتى غيرت مجرى الحياة، وعدلت خط التاريخ). ص (77)

التعديل:

قال: (ولنستمع إلى عائشة الصديقة - رضي الله عنها - تروي لنا قصة هذه الوقعة التي كانت نقطة بداية النبوة، وأخذت تفتح دياجير ظلمات الكفر والضلال حتى غيرت مجرى الحياة، وعدلت خط التاريخ). ص (75)

عدل (شعلة من نور اللاهوت) إلى (نقطة بداية النبوة).


(1) أعتمدت في البحث على الطبعة القديمة طبعة دار الوفاء ودار الحديث، عام 1411هـ،1991م.
(2) أعتمدت في البحث على الطبعة الجديدة طبعة دار الوفاء، الطبعة السابعة عشرة، عام 1426 هـ،2005م.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير