تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الباب الثاني

التعليق على كتاب الرحيق المختوم

هذه تعليقات على الأخطاء الموجودة في كتاب الرحيق المختوم في جميع طبعاته القديمة والجديدة على حد سواء، ولم يتعرض لها المؤلف - رحمه الله - بالتعليق عليها في طبعته الجديدة، وقد عرضتها وفق تسلسل الكتاب، ملتزما ذكر العنوان الذي جاءت تحته؛ حتى يسهل على القارئ متابعتها وتصحيحها من نسخته من كتاب الرحيق المختوم، وإليك البيان:

[من المقدمة]

قوله: (... وكان من حديث هذا الكتاب أني لم أطلع على إعلان الرابطة عن المسابقة في وقته، ولما أخبرت به بعد حين لم أمِلْ إلى الإسهام فيها، بل رفضت هذا الاقتراح رفضًا كليًا إلا أن القدر ساقني إلى ذلك ...).

وقال أيضاً تحت عنوان: السيرة الإجمالية قبل النبوة

قوله: (... ولاشك أن القدر حاطه بالحفظ، فعندما تتحرك نوازع النفس لاستطلاع بعض متع الدنيا، وعندما يرضى باتباع بعض التقاليد غير المحمودة تتدخل العناية الربانية للحيلولة بينه وبينها).

التعليق: ألفاظ لا تصح.

قوله: (إلا أن القدر ساقني إلى ذلك ...)، (ولاشك أن القدر حاطه بالحفظ ...) الأولى ترك ذلك اللفظ لأن القدر لا يسند إليه الأفعال أو المشيئة وغيرها، وقد سألت شيخنا الأستاذ الدكتور/ناصر بن عبدالكريم العقل - حفظه الله - عن هذا؟ فقال: (هذا تساهل من المؤلف - رحمه الله -، وإن كان الأولى ترك استعماله حتى لا يوهم الخطأ).

وقد سئل الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ - حفظه الله - في شرحه للطحاوية:

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير