فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وذكرها ابن كثير (البداية والنهاية (2/ 281) عن ابن إسحاق، وسكت عنها).

2 - قوله: (ولثماني سنوات وشهرين وعشرة أيام من عمره - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - توفي جده عبد المطلب بمكة، ورأى قبل وفاته أن يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبي طالب شقيق أبيه).

التعليق: إسناد ضعيف.

قال الدكتور أكرم العمري - حفظه الله - في السيرة الصحيحة (1/ 105 - 106):

(ابن إسحق بسند منقطع، والسيرة للذهبي بإسناد ضعيف جدا، طبقات ابن سعد (1/ 117 - 119)، والواقدي متروك).

وقال محقق سيرة ابن هشام (1/ 220) طبعة دار الصحابة. طنطا: (إسناد ضعيف).

[حرب الفجار]

قوله: (وسميت بحرب الفجار؛ لانتهاك حرمة الشهر الحرام فيها، وقد حضر هذه الحرب رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، وكان ينبل على عمومته؛ أي يجهز لهم النبل للرمي).

التعليق: إسناد ضعيف.

قال الدكتور أكرم العمري - حفظه الله - في السيرة الصحيحة (1/ 111): (ولم يثبت أن رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - شهدها).

قال محقق السيرة النبوية لابن هشام ط. دار الصحابة (1/ 240): (إسناده معضل: أورده ابن كثير في البداية (2/ 189) نقلا عن ابن إسحاق، وابن هشام بسند ضعيف، وأخرجه ابن سعد (1/ 126 - 128) بأسانيد كلها ضعيفة من رواية الواقدي وهو متروك).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير