فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الباب الثالث:

في الكلام على بقية الغرب الأوسط (1) وجميع الغرب الأدنى

وفيه من المدن والقلاع (2) والحصون وأجناس الأمم ما نذكر - إن شاء الله تعالى -.

فمن المدن باغاية (3)، ومسكيانة، ومجانة، وباجة، وبونة، ومرسى الخرز، وبنزرت، والأربس، وقسطيلية، وتقيوس، وزرود، وسبيطلة، وقفصة، والحمّة (4)، وتونس، وقرطاجنة، وقليبية، وهرقلية (5)، والقيروان، وصبرة، وسوسة، والمهدية، وصفاقس، وقابس، ورغوغا، وطرابلس، ولبدة مع ما سيذكر بعد - إن شاء الله تعالى - (6).

[باغاية]

فأما مدينة باغاية (3)، فهي كبيرة عليها سوران من حجر، وربض عليه سور، وكانت به الأسواق، خلي الربض، ونقل السوق إلى المدينة، وهي أول بلاد التمر ولها واد يجري إليها من جهة الجنوب، منه شربهم ومن آبار عذبة، وكانت لها بواد وقرى، وعمارها برابر يعاملون العرب، وأكثر غلاتهم الحنطة والشعير، ويتصل بها قريبا جبل أوراس، وطوله نحو من إثني عشر يوما (7) وأهله مسلطون على من جاورهم.

ومن باغاية (3) إلى قسنطينة ثلاث مراحل.

ومن باغاية (3) إلى طبنة الزاب أربع مراحل.


(1) في نزهة المشتاق: الجزء الثاني من الأقليم الثالث، ص: 103.
(2) في الأصول: «قلع».
(3) في الأصول: «باغية» وفي ن. م. «باغاي»، والتصويب من كتاب العبر ومعجم البلدان 1/ 325، والبكري في المسالك ص: 50 - 51، والروض المعطار، ويصح باغاي وباغاية.
(4) كتبها: «حامة» وكتبها حمة فيما بعد طبقا للنزهة.
(5) في الأصول: «وهريغاية» والمثبت من ن. م.
(6) بالنسبة لنزهة المشتاق أسقط المؤلف «قمودة، ومرماجنة، وبيلقان، ونفطة»، وزاد عليها سبيطلة وقرطاجنة.
(7) في الأصول: «ميلا» والمثبت من ن. م.

<<  <  ج: ص:  >  >>