فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وبمقربة من قافز في جهة الشرق بحيرة مع طول البحر يحجزها تل رمل، وماؤها عذب، وطولها ستة عشر ميلا، وفي سعتها نحو من نصف ميل.

ومنها إلى قمانس (206)، وهو قصر، عشرة أميال.

ومنه إلى أوطليط، وهو قصر عامر بالناس نصف يوم.

ومنه إلى أربعة أبراج، وهو قصر، يوم.

ومنه إلى قصر العين عشرة أميال ومنه إلى قصر طلميثة.

[الطريق من برقة إلى الإسكندرية]

ونقول (207) إن من مدينة برقة إلى الإسكندرية على طريق مستقيم إحدى وعشرون مرحلة / وذلك من برقة إلى قصر النّدامة ستة أميال، ومنها إلى تاكنست (208) ستة وعشرون ميلا، إلى مغار الرقيم خمسة وعشرون ميلا، وهنا يجتمع هذا الطريق بالطريق الأعلى.

ومن مغار الرقيم إلى جب حليمة خمسة وثلاثون ميلا.

ومن جبّ حليمة إلى وادي مخيل (209) خمسة وثلاثون ميلا.

ومن وادي مخيل إلى جبّ الميدان خمسة وثلاثون ميلا.

ومن جبّ الميدان إلى جناد الصغير خمسة وثلاثون ميلا، ثم إلى جبّ عبد الله ثلاثون ميلا، ثم إلى مرج الشيخ ثلاثون ميلا، ثم إلى العقبة عشرون ميلا، ثم إلى حوانيت أبي حليمة عشرون ميلا.

ومن حوانيت أبي حليمة إلى خربة القوم خمسة وثلاثون ميلا، ثم إلى قصر الشماس (خمسة عشر ميلا.

ومن قصر الشمّاس) (210) إلى سكة الحمام خمسة وعشرون ميلا.

ومن سكة الحمام إلى جبّ العوسج ثلاثون ميلا.


(206) في الأصول: «مماقس» والمثبت من ن. م. ص: 135.
(207) يتكلم على لسان الادريسي دائما، يدخل في باب الجزء الرابع من الاقليم الثالث من ترتيب الادريسي بنزهة المشتاق وينقل منه ص: 136.
(208) في ش: «ماكنست» وفي ت وط: «ما كنت» والمثبت من ن. م. ص: 136.
(209) في الأصول: «تحيل» والمثبت من ن. م. ص: 137.
(210) ما بين القوسين ساقط من ش.

<<  <  ج: ص:  >  >>