فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

المقالة الثّالثة

في ذكر خلفاء بني العبّاس وبعض أمرائهم بالعراق وأمرائهم بالمغرب

وفيها ثلاثة أبواب

الباب الأول

في ذكر خلفاء بني العباس

قيام الدولة وخلافة أبي العباس السفّاح:

قال ابن جرير الطبري (1) كان بدء أمر بني العبّاس أن رسول الله صلّى الله عليه وسلم أعلم عمّه العبّاس أن الخلافة ترجع (2) إلى ولده، فلم يزل أولاده يتوقعون ذلك [ويتحدّثون به بينهم] (3) إلى أن بويع لمحمّد بن علي بن عبد الله بن عبّاس، فلما مات محمّد عهد لولده إبراهيم، فسجنه مروان الحمار آخر ملوك بني أمية، وقتله في السجن (4).

فعهد إبراهيم لأخيه عبد الله أبي العباس السّفاح، بويع له في الكوفة في شهر ربيع الأول سنة اثنين وثلاثين ومائة (5)، وكان القائم بهذه الدعوة أبو مسلم عبد الرحمان بن


(1) النقل بتصرّف واختصار كبير من باب «خلافة أبي العباس عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس» 7/ 421 وعدّة أبواب قبلها.
(2) في تاريخ الطبري: «تؤول» وكذلك في الكامل لابن الأثير 5/ 408.
(3) إضافة من تاريخ الطبري لإتمام المعنى 7/ 421.
(4) الطبري 7/ 423.
(5) نوفمبر 749 أنظر الكامل 5/ 408.

<<  <  ج: ص:  >  >>