تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[دفاع عن الأصمعي]

قرأت ما كتب الأستاذ عبد الغني حسن في ردّه (1)، فوجدت أن أكبر ما احتَجّ به عليّ أن العبارة التي ساقها هي للسيوطي.

وأنا أحب أن أبين لأخي الأستاذ عبد الغني أن لو كان الخلاف بيننا على أمر شخصي لما باليت مع مَن مِنّا الحق، ولقبلت بما قال وتركت الجدال. ولكن الخلاف على صدق رجل رُوي عنه -كما قالوا- ربع اللغة، فإذا سقطت روايته سقط ربع لغتنا.

على أنه لو كان حقاً كما نقل الأستاذ لما دافعت عنه، ولكن الواقع أنه كان صادقاً، وكان أبعد الناس عن الخلاعة، وكان مقبول الرواية.

والأستاذ يعلم أن عندنا علماً ليس لأمة علم مثله، هو «علم الرجال»، أعني علم «الجرح والتعديل». ويعلم أن علماءه لم يدّخروا في هذا الشأن وسعاً، ويعلم أن أجمع كتاب للرجال


(1) وجدت هذه القطعة بخط جدي رحمه الله بغير تاريخ، وغلب على ظني -من نوع ورقها- أنها مكتوبة في أوائل الستينيات، ويبدو من السياق أنها كانت جزءاً من مناظرة أو حوار نُشر في بعض الصحف أو المجلات، ولعله امتد على حلقات عدّة (مجاهد).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير