فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[فصل]

وأما السلطان، قال الله -عَزَّ وَجَلَّ-: {إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ} [النحل: 99]. وقال الجوهريُّ: السلطان: الوليّ (1).

وقال صاحب "المستوعب" من أئمة أصحابنا: السلطانُ هو الإمامُ (2).

وفي الحديث: "السُّلْطَانُ وَلِيُّ مَنْ لَا وَلِيَّ لَهُ" (3).

وهو مأخوذٌ من السَّلْطَنَة، وهو الملك، وقيل: من القَهْر والغَلَبَة، ومنه قوله -عَزَّ وَجَلَّ-: {إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ} [النحل: 99 - 100].

[فصل]

وأما الإمام: فهو في الأصل: كل منِ ائْتُمَّ به، أي: اقْتُدِيَ به، ولهذا يُطلق على إمام الصلاة، وإمام الأحكام، مثل: الإمام أبي حنيفة، ومالك، والشافعي، والإمام أحمد، وغيرِهم من الأئمة، ثم نُقل إلى إمام الأحكام والمظالم.


(1) انظر: "الصحاح" (ص: 1133)، وفيه: "السلطان: الوالي".
(2) وانظر: "المطلع شرح المقنع" (ص: 71).
(3) رواه أبو داود (2083)، كتاب: النكاح، باب: في الولي، والترمذي (1102)، كتاب: النكاح، باب: لا نكاح إلا بولي وقال: حديث حسن، وابن ماجه (1879)، كتاب: النكاح، باب: لا نكاح إلا بولي، عن عائشة -رضي الله عنها-.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير