فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

إليه في الضبط، وما لهم من أرزاقٍ وغيرِها، وما عليهم من الأعمال، وغير ذلك.

[فصل]

ومن جملة الأعوان: الساقي: وهو الذي يسقي الملك.

وأما الشلار، فهو الذي يصنع الأشربة ويتولاها من المياه وغيرها.

[فصل]

ومن جملة الأعوان: الزردكاش: وهو الذي له النظر على جميع أرباب الصنائع التي يحتاجها الملك في السلاح وغيره.

[فصل]

ومن جملة الأعوان: الوالي: وهو في هذا الزمان عبارة عن صاحب الشرطة، ورجالُه رجالُ الشرط.

[فصل]

من جملة الأعوان: الكاشف: وهو من يتولَّى على بَرٍّ، أو ضِياع، أو نحو ذلك.

[فصل]

ومن جملة الأعوان: البَرْدَ دَار: وهو الذي يتقاضى أشغال الأمير.

[فصل]

ومن جملة الأعوان: الحوشكاس: وهو الذي يأتي بحوائج العنب من طلح وغيره.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير