تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

وقال أبو عبيدة: «كل ممسك عن طعام، أو كلام، أو سَير، فهو صائم» (1).

اصطلاحاً: الصوم في الاصطلاح يحمل نفس المعنى اللُغوي، إلّا أنَّه إمساك خاص، تميز ببعض التقييدات، ويكاد يكون تعريفه في الاصطلاح الشرعي محل اتفاق بين المذاهب في الجملة, ويقع الخلاف فيما أجملوه في التعريف من المُفَطِّرات التي يمتنع على الصائم تناولها، وهذا طرف من تعريفات المذاهب الأربعة للصوم.

تعريف الحنفية: هو إمساك مخصوص، من شخص مخصوص، في وقت مخصوص (2).

تعريف المالكية: الإمساك عن شهوتي الفم، والفرج، وما يقوم مقامهما، مخالفةً للهوى في طاعة المولى، في جميع أجزاء النهار، وبِنِيَّة قبل الفجر، أو معه إن أمكن (3).

تعريف الشافعية: إمساك مخصوص، في زمن مخصوص، من شخص مخصوص (4).


(1) ابن منظور، محمد بن مكرم الأفريقي المصري، لسان العرب، (بيروت: دار صادر، الطبعة الأولى، د. ت) ج 12، ص 351.
(2) السرخسي، شمس الدين محمد بن أحمد، المبسوط، (بيروت: دار المعرفة، د. ط) ج 3، ص 54.
(3) المغربي، محمد بن عبد الرحمن، مواهب الجليل شرح مختصر خليل، (بيروت: دار الفكر، الطبعة الثانية، 1398 هـ) ج 2، ص 378.
(4) النووي، يحيى بن شرف الدين، المجموع شرح المهذب، (بيروت: دار الفكر، د. ط، 1997 م)، ج 6، 245.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير