فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قالوا: ولأنَّ (1) الإعسار من الأمور الخفية التي تقوى فيها التهمة بإخفاء المال، فروعي فيها (2) الزيادة في البينة، وجعلت (3) بين مرتبة أعلى البينات ومرتبة أدنى البينات (4).

وتارة تكون الحجة شاهدًا ويمين الطالب، وتارة تكون امرأة واحدة عند أبي حنيفة (5) وأحمد في المشهور عنه (6)، وامرأتين عند مالك (7) وأحمد في رواية (8)، وأربع نسوة عند الشافعي (9)، وتارة


= لابن أبي الدم (427).
(1) في "ب" و"جـ" و"د" و"هـ": "وليس".
(2) في "هـ": "فيه".
(3) "وجعلت" ساقطة من جميع النسخ عدا "أ".
(4) من قوله "فروعي" إلى "أدنى البينات" من كلام ابن القيم وليس من كلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى -.
(5) انظر: المبسوط (16/ 142)، مختصر اختلاف العلماء (3/ 245)، المختار للفتوى (131)، أدب القضاء للسروجي (355)، رؤوس المسائل (529)، روضة القضاة (15/ 209)، نوادر الفقهاء (312).
(6) انظر: الشرح الكبير (30/ 31)، الإنصاف (30/ 32)، الهداية (2/ 149)، المغني (14/ 134)، المحرر (2/ 327)، الفروع (6/ 593)، الجامع الصغير (371)، المقنع لابن البنا (4/ 1297)، التسهيل (202)، العدة (702)، رؤوس المسائل الخلافية (6/ 994)، الممتع شرح المقنع (6/ 365).
(7) انظر: المدونة (5/ 158)، الكافي (470)، تبصرة الحكام (1/ 359)، القوانين (319)، منتخب الأحكام (1/ 154)، البيان والتحصيل (10/ 125).
(8) انظر: المراجع في الحاشية قبل السابقة.
(9) انظر: الأم (7/ 88)، الحاوي (17/ 21)، روضة الطالبين (8/ 227)، معرفة السنن (14/ 260)، حلية العلماء (8/ 278)، المسائل الفقهية لابن كثير =

<<  <  ج: ص:  >  >>