فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

باب معرفة دية الخطأ على من تجب وعمن تسقط.

7300 - أعلم أن الدية تجب عندنا بقتل كل نفس لها حرمة، وكل من يجب بقتله الكفارة يجب بقتله الدية فالكفارة تدل على حرمة المقتول.

فصل

اختلاف الدية باختلاف الذكورة والأنوثة

7301 - والدية عندنا إنما تختلف بالرجل والمرأة، فسائر الرجال الذكور في ذلك سواء إذا كانوا أحرارا مسلمين كانوا أو من أهل الذمة أو معاهدين، والصغير والكبير في ذلك سواء والعاقل والمجنون في ذلك سواء.

7302 - والنساء على النصف من ذلك.

7303 - وقال الشافعي، دية اليهودي والنصراني ثلث دية المسلم والنساء على النصف من ذلك ودية المجوسي ثلث دية الكتابي.

7304 - وقد اتفق الجميع على أنهم في الكفارة سواء.

فصل

الدية لا تختلف

7305 - وقد دلت الآية على أن الدية لا تختلف.

7306 - وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في النفس مائة من الإبل، وعندنا هم في القصاص سواء فكذلك الدية.

<<  <  ج: ص:  >  >>