فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[حديث الخائف]

قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله: حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر قال: قال لي الزُّهْري: ألا أحدّثك حديثين عجيبين؟ قال الزهري: عن حُمَيد بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "أَسرف رجلٌ على نفسِه، فلما احتُضر أوصى بَنيه فقال: إذا أنا متُّ فأَحْرِقوني، ثم اسْحَقوني، ثم اذْروني في البحر، فوالله لئِنْ قَدَرَ عليّ ربّي لَيُعَذّبَنِّي عذاباً ما عَذَّبه أحداً، قال: ففعلوا ذلك به، فقال الله عز وجل للأرض: أَدِّي ما أَخَذْتِ، فإذا هو قائم، فقال له الله تعالى: ما حَملَك على ما صَنعتَ؟ قال: خَشْيَتُك يا ربّ، أو مَخافَتُك. فغَفَر له بذلك" (1).

قال الزهري: وحدثني حُميد، عن أبي هريرة، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "دخلت امرأةٌ النارَ في هرَّةٍ رَبَطَتْها، فلا هي أطعَمَتْها، ولا هي أَرسلَتْها تأكلُ من خَشاش الأرض حتى ماتَتْ"

قال الزهري: ذلك لئلا يَتَّكِلَ رجلٌ، ولا يَيأَسَ رَجلٌ. أخرجاه في الصحيحين (2).

[حديث الكلب]

عن أبي هريرة، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "بينا كلبٌ يُطيفُ برَكِيَّة، قد أَدْلَعَ لسانه في يوم حارّ، قد كاد يقتلُه العَطشُ، إذ رأتْه بغيٌّ من بَغايا بني إسرائيل، فنَزعت مُوقَها فسقَتْه، فغفر الله لها" (3). الموق: الخُفّ القصير.

* * *


(1) مسند أحمد (7647)، وأخرجه البخاري (3481)، ومسلم (2756).
(2) مسند أحمد (7648)، وأخرجه البخاري (3318)، ومسلم (2619).
(3) أخرجه البخاري (3467)، ومسلم (2245).

<<  <  ج: ص:  >  >>