فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكان طول ردائه أربعة أذرع في ذراعين (1).

وقال عمر (2): رأيت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جبَّة ضيقة الكمين (3)

وكان أحب اللباس إليه البياض.

[فصل في حديث الخاتم]

قال أحمد بإسناده عن] ابن عمر قال: اتَّخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خاتمًا من ذهب، وكان يجعل فَصَّه مما يلي كفه، فاتَّخذه الناس، فرمى به، واتَّخذ خاتمًا من وَرِق (4).

[وقال أحمد بإسناده عن] ابن عمر قال: اتَّخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خاتمًا من وَرِق، فكان في يده، ثم كان في يدِ أبي بكر من بعدِه، ثم كان في يد عمر، ثم كان في يد عثمان، نقشُه: "محمد رسول الله". [الطريقان في "الصحيحين" (5).

وفي حديث عائشة: كان يتختم في يمينه ثم يحوله إلى يساره (6).

قال أحمد بإسناده عن] عقبة بن عامر الجهني قال: أهدي إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فَرُّوجُ حرير، فلبسه، ثم صلّى فيه، ثم انصرف فنزعه نزعًا شديدًا عنيفًا كالكاره له، ثم قال: "لا ينبغي هذا للمتّقينَ". [أخرجاه في "الصحيحين" (7).

وفي رواية: "ليس هذا لباسَ المتَّقين" (8).

و"الفروج": القباء المفرج من خلفه].

وقال محمد بن علي بن الحسين - رضي الله عنهم -: ترك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشرة أثواب حبرة،


(1) "الطبقات" 1/ 394 عن عروة بن الزبير.
(2) في النسخ: "ابن عمر"، والمثبت من المصادر.
(3) "الطبقات" 1/ 395، وأخرجه أحمد في "مسنده" (193).
(4) أخرجه أحمد في "مسنده" (4677)، والبخاري (5865)، ومسلم (2091).
(5) أخرجه أحمد في "مسنده" (4734)، والبخاري (5873)، ومسلم (2091) (54).
(6) أخرجه ابن عدي في "الكامل" 5/ 237.
(7) أخرجه أحمد في "مسنده" (17343)، والبخاري (5801)، ومسلم (2075).
(8) أخرجها الطبراني في "الكبير" 17/ (758).

<<  <  ج: ص:  >  >>