فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الباب الحادي والعشرون: فيمن كان يشبهه - صلى الله عليه وسلم -]

وكان يشبهه - صلى الله عليه وسلم - جماعة، منهم: جعفرُ بن أبي طالب، والحسن بن علي، وقثم بن العباس، وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب، والصائب بن عبيد، ومسلم بن مُعتِّب، وكابس (1) بن ربيعة بن مالك البياضي البصري، من بني سامة بن لؤي، وكان أشبَه الناس برسول الله - صلى الله عليه وسلم - في خَلقه وخُلقِه، فكان أنس بن مالك إذا رآه عانقه، وبكى، وقال: من أراد أن ينظر إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلينظر إلى هذا، وبلغ معاوية بن أبي سُفيان خَبَره، فاستقدمه، فلما دخل عليه قام واعتَنَقه، وقبَّل ما بين عينيه، وأقطعه مالًا وأرضًا، فرد المال وقبل الأرض (2).

* * *


(1) في (أ) و (خ): "أنس" والمثبت من "تلقيح فهوم أهل الأثر" ص 59 و"تاريخ دمشق" 50/ 3.
(2) "تاريخ دمشق" 50/ 4.

<<  <  ج: ص:  >  >>