فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

يا رسول الله، قال: "نَعَمْ" فلما دخَل طواها، وأرسل بها إليه، فقال له القوم: والله ما أحسنت كُسِيَها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو محتاجٌ إليها، ثم سألته إياها وقد علمت أنه لم يردّ سائلًا، فقال: إني والله ما سألته إياها لألبسها ولكن سألته إياها لتكون كفني يوم أموت، قال سهل: فكانت كفنه يوم مات (1).

* * *

[الباب الحادي والثلاثون: في ذكر شجاعته - صلى الله عليه وسلم -]

قال علي - عليه السلام -: كنَّا إذا احْمَرَّ البأسُ اتَّقينا برسولِ الله - صلى الله عليه وسلم - (2). أي: إذا اشتدّ القتالُ قدَّمناه في نحرِ العدوِّ.

وقد أشرنا إلى شيء من شجاعته في غزواته - صلى الله عليه وسلم -.

* * *


(1) أخرجه أحمد في "مسنده" (22825)، والبخاري (1277)، واللفظ لأحمد.
(2) أخرجه أحمد في "مسنده" (1347).

<<  <  ج: ص:  >  >>