فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الباب السابع والثلاثون: في ذكر صلاتنا عليه - صلى الله عليه وسلم -]

[وقال أحمد بإسناده] عن أبي هريرة قال: قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: "مَن صلَّى عليَّ مرةً واحدةً، صلَّى اللهُ عليه عَشرًا" أخرجه مسلم (1).

[وقال أحمد: قرأت على عبد الرحمن بإسناده] عن أبي حميد الساعدي قال: قالوا: يا رسول الله كيفَ نصلِّي عليك؟ قال: "قُولُوا: اللهمَّ صلَّ على محمدٍ، وعلى أزواجهِ وذرِّيتهِ، كما صلَّيت على آل إبراهيمَ إنَّك حميدٌ مجيدٌ، وبارِك على محمدٍ وعلى أزواجهِ وذرِّيته، كما بارَكتَ على إبراهيمَ وآلِ إبراهيمَ إنَّك حميدٌ مجيدٌ" أخرجاه (2).

وقال [أحمد بإسناده عن أبي مسعود] عقبة بن عمرو الأنصاري قال: أقبل رجلٌ حتى جلس بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن عنده، فقال: يا رسولَ الله، أمَّا السلام عليك فقد عرفناه، فكيف نصلِّي عليك؟ فقال: "قُولُوا: اللهمَّ صلِّ على محمدٍ النبيَّ الأميِّ، وعلى آلِ محمدٍ، كما صلَّيتَ على إبراهيمَ وآل إبراهيمَ، وبارِكْ على محمدٍ النبيَّ الأمِيِّ وعلى آلِه، كما بارَكتَ على إبراهيمَ [وعلى آل إبراهيم] إنَّك حميدٌ مجيدٌ" (3).

[وفي رواية: فكيف نصلي عليك في صلاتنا؟ وذكره. انفرد بإخراجه مسلم (4).

وقوله - صلى الله عليه وسلم -: "لا تَجفُوني" قالوا: وكيف نجفوك؟ قال: "أُذكَرُ فلا يُصلَّى عليَّ" (5).

[فصل في ذكر رد روحه إليه - صلى الله عليه وسلم -]

قال أحمد بإسناده] عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "ما مِن أَحدٍ يُسلِّمُ عليَّ


(1) أخرجه أحمد في "مسنده" (10287)، ومسلم (408).
(2) أخرجه أحمد في "مسنده" (23600)، والبخاري (3369)، ومسلم (4071).
(3) أخرجه أحمد في "مسنده" (17072).
(4) أخرجه مسلم (405).
(5) لم نقف عليه.

<<  <  ج: ص:  >  >>