فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الباب الأربعون: في ذكر أصحابه وفضلهم - رضي الله عنهم -]

[وفيه فصول:

حدّثنا أحمد بإسناده] عن أبي سعيد الخدري، عن النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا تَسبُّوا أَصحابي، فإنَّ أحدَكُم لو أنفَقَ مثلَ أُحدٍ ذَهبًا ما أدركَ مُدَّ أحدِهم ولا نصيفَه". أخرجاه في "الصحيحين" (1).

وفي المتفق عليه عن ابن مسعودٍ قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "خيرُ الناس قَرني، ثم الذينَ يَلُونَهم، ثم الذين يَلُونَهم، ثم يَأتي قومٌ تسبق شهادةُ أَحدِهم يَمينَه، ويَمينُه شهادَتَه" (2).

[ولمسلم عن أبي هريرة بمعناه، وذكر فيه ثلاثة قرون (3).

والقرن مئة سنة، وقيل: مئة وعشرون سنة. قال الجوهري: القرن ثمانون سنة. قال: ويقال: ثلاثون سنة (4)، والأول أصح.

والمراد بالشهادة: شهادة الزور، لأنه قال في] حديث عمران بن الحصين المتفق عليه قال: فلا أدري أذكر بعد قرنين أو ثلاثة. وفيه: "ثم يَأتي بَعدَهم قومٌ يَشهدون ولا يُستَشهدون، ويَخونون ولا يؤتمنون، ويَنذُرُون ولا يَفُون، ويحلفون ولا يُستَحلفون، ويظهرُ فيهم السِّمَن" (5)، يعني من كثرة المطاعم.

وفي المتفق عليه عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ - صلى الله عليه وسلم - قال: "يَأتي على الناسِ


(1) أخرجه أحمد في "مسنده" (11079)، والبخاري (3673)، ومسلم (2541).
(2) أخرجه البخاري (2652)، ومسلم (2533).
(3) أخرجه مسلم (2534).
(4) "الصحاح": (قرن).
(5) أخرجه البخاري (2651)، ومسلم (2535).

<<  <  ج: ص:  >  >>