فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

كواكب، وصورته صورة سمكتين قد وُصِلَ ذنبُ إحداهما بذنبِ الأخرى بخيط يسمى خيط الكَتَّان.

قال الخَرَقي: فجملةُ هذه الكواكب ثلاث مئة، وفي قول عنه: أنها ثلاث مئة وأربعون كوكبًا.

قلت: وقد ذكر الجوهري هذه البروج وأخلَّ بالبعض، فقال: الحَمَلُ: أول البروج (1). والثَّور: برج في السماء (2). والجوزاء: نجم يقال إنها تعترض في جوز السماء، أي: وسطها، وجوز كلِّ شيء وسطه (3). قال: والسَّرطان برج في السماء (4).

ولم يذكر الأسد، قال: والسُّنبُلة برج في السماء (5). ولم يذكر الميزان. قال: والعقرب: برج في السماء (6). وكذا القوس (7) والجدي والدلو (8) والحوت (9)، قال: والجدي نجم إلى جانب القطب تعرف به القبلة (10). ولم يتعرض الجوهري لعدد الكواكب وصورها.

فصل في ما لكلِّ برج من البلدان

قال علماء الهيئة: للحَمَل بابل وفارس وأَذْرَبِيجان، وللثور: هَمَذَان والأكراد، وللجوزاء: جُرجان وكِيلان (11) ومُوْقان، وللسرطان: الصين وشوقي خُراسان،


(1) "الصحاح": (حمل).
(2) "الصحاح": (ثور).
(3) "الصحاح": (جوز).
(4) "الصحاح": (سرط).
(5) "الصحاح": (سبل).
(6) "الصحاح": (عقرب).
(7) "الصحاح": (قوس).
(8) "الصحاح": (دلو).
(9) "الصحاح: (حوت).
(10) الصحاح: (جدي).
(11) كيلان ويقال لها: كِيل بلد وراء طبرستان، ثم عربت فصارت جيل. "اللباب" 1/ 324. و"معجم البلدان" 2/ 201.

<<  <  ج: ص:  >  >>