فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قلتُ: وقد قال هشام: مات في سنة ثلاثٍ وأربعين بالرَّبذَة، ودُفِق إلى جانب أبي ذَرّ.

ذِكْرُ أولاده:

قال ابن سعد: كان له من الولد عَشَرة نَفَر، وستُّ نسوة:

عبد الرحمن، وبه كان يُكنى، وأُمُّ عيسى، وأُمُّ الحارث، وأُمُّهم أُمُّ عمرو بنت سلامة بن وقش بن زغبة بن زعوراء بن عبد الأشهل، وهي أُختُ سَلَمة بن سلامة.

وعبدُ الله، وأُمُّ أَحمد، وأُمُّهما عَمْرَةُ بنت مسعود بن أوس من الخزرج.

وسَعْد، وجعفر، وأُمُّ زيد، وأُمُّهم قُتَيلة بنت الحُصَين بن ضمضم من قيس عَيلان.

وعمرُ، وأُمُّه زهراء بنت عمّار بن مَعْمر من قيس عَيلان أيضًا.

وأَنسٌ، وعُمَيرَةُ (1)، وأُمهما من الأَطْباء؛ بطنٍ من كلب.

وقيسٌ، وزيدٌ، ومحمد، لأُمِّ ولد.

ومحمودٌ، لا عقب له، وحفصةُ؛ لأُمِّ ولد (2).

أَسند محمد عن رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم - الحديثَ، وقد ذكرنا بعض مسانيده.

وقال الحُمَيديُّ: أَخرج له البخاريُّ حديثًا واحدًا مشتركًا.

وقال ابنُ أبي الفوارس: اتفقا على حديث محمد بن مَسْلَمة (3).

وليس في الصحابة من اسمُه محمد بن مَسْلَمة غيره.

[السنة الرابعة والأربعون]

وفيها زاد معاويةُ في مقصورةِ جامع دمشق، وكان قد أحدثَها لَمّا وثب عليه البُرَك (4)، ثم أَحدثَ مروانُ بالمدينة مقصورة أُخرى.


(1) في "الطبقات": 5/ 408: وعمرة.
(2) طبقات ابن سعد 3/ 408 - 409.
(3) تلقيح فهوم أهل الأثر ص 401.
(4) بضم الباء الموحدة، وفتح الراء، وآخره كاف، وهو ابنُ عبدِ الله التميميّ الصريميّ. ينظر "الكامل" 3/ 389 و 393.

<<  <  ج: ص:  >  >>