فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ذكر وفاته:

واختلفوا فيها، فقيل: إنَّه مات بالكوفة وعمرُه يومئذ أربعةٌ وثمانون سنة.

وقال ابن زبر: مات سنة أربعٍ وخمسينَ ومئة.

وقال ابنُ قتيبة: ماتَ وهو مسافرٌ في طريق الشام (1)، وهو ابن سبعٍ وثمانين سنة.

وقال وكيعُ بن الجرَّاح: رأيتُ قبرَه بظاهر الكوفة.

وقيل: إنَّ الَّذي قبرُه بالكوفة أبو عمرو بن العلاء، حليفٌ لبني أمية، وليس بصاحبِ هذه الترجمة (2).

أسند عن أبيه العلاء، والحسن، وابن سيرين، وعطاء، ومجاهد، وغيرهم، وكان جليلَ القدرِ في زمانه.

* * *


(1) المعارف ص 540.
(2) في معرفة القراء 1/ 236: قال وكيع: قرأت على قبر أبي عمرو بالكوفة: هذا قبر أبي عمرو بن العلاء مولى بني حنيفة.
قال الذهبي: إن صح هذا فلعله أراد ولاء الحلف.

<<  <  ج: ص:  >  >>