فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَبانُ بن عبد الحميد

ابنِ لاحق [بن عُفَير، مولى بني رَقاش، البصري] وكان فاضلًا شاعرًا (1).

[قال الخطيب: ] (2) قدم بغدادَ، واتصل بالبرامكة، وانقطع إليهم، وله فيهم مدائح [وفي الرشيد أيضًا]، وهو الذي عمل للبرامكة كليلةَ ودمنة [شعرًا] (3).

[قال الخطيب: قرأتُ على الجَوْهَريّ، عن أبي عُبيد الله المَرْزُباني بإسناده عن ابنٍ لعبد الحميد اللاحقي قال: أحبَّ] يحيى بنُ خالد (4) أن يحفظَ كتابَ "كليلة ودمنة"، فاشتدَّ عليه ذلك، فقال له أبان: أنا أجعله شعرًا ليخفَّ على الوزير حفظُه، فنقله إلى قصيدةِ مزدوجة عددُ أبياتها أربعةَ عشرَ ألفَ بيتٍ في ثلاثة أشهر، فأعطاه يحيى عشرةَ آلافِ دينار، وأعطاه الفضلُ خمسةَ آلاف دينار، وقال له جعفر [بنُ يحيى: ] ألا ترضى أن أكونَ راويتَك لها؟ ولم يُعطِه شيئًا. فتصدَّق بثُلث المال الذي أعطاه يحيى والفضل.

وأوَّل القصيدة: [من الرجز]

هذا كتابُ أدبٍ ومِحْنهْ ... وهو الذي يُدعَى كليلَه دِمنهْ

ويقال: كلُّ كلامٍ نُقل إلى شعرٍ فالكلامُ أفصح منه، إلَّا هذا الكتاب.

[قال الخطيب: ] (5) وكان أبان حافظًا للقرآن عالمًا بالفقه حسنَ السيرة، وكان يقول: أنا أرجو اللهَ وأسأله رحمتَه، واللهِ ما مضت عليَّ ليلةٌ قطُّ لم أصلِّ فيها تطوُّعًا.

[وقيل: قال ذلك عند وفاتِه].

أبو نُوَاس الشاعر

واسمه الحسنُ بن هانئ بن صَبَّاح (6) بن الجرَّاح بنِ (7) عبد الله الحَكَمي البصري.


(1) تاريخ بغداد 7/ 510، والمنتظم 10/ 87، وتاريخ الإسلام 4/ 1065.
(2) في تاريخه 7/ 510، وما بين حاصرتين من (ب).
(3) ما بين حاصرتين من المنتظم 10/ 87، وانظر تاريخ الإسلام 4/ 1065.
(4) في (خ): وكان يحيى بن خالد أحب ... ، والمثبت من (ب)، وهو الموافق لما في تاريخ بغداد 7/ 511.
(5) في تاريخه 7/ 511، وما بين حاصرتين من (ب).
(6) في (ب) و (خ): جناح، وكذا في مطبوع المنتظم 10/ 16، والمثبت من تاريخ بغداد 8/ 475، وتاريخ دمشق 4/ 606 (مخطوط)، ومختصره 7/ 77، والبداية والنهاية 14/ 64، وانظر تاريخ الإسلام 4/ 1270، والسير 9/ 279 والمصادر في حواشيه.
(7) في (خ): أبو، والمثبت من (ب)، وهو الموافق لما في المصادر.

<<  <  ج: ص:  >  >>