فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والرابع: محمدُ بن إدريس بنِ الحجَّاج الأنطاكي، قدم دمشقَ وحدَّث بها عن المسيَّب بنِ واضح وغيرِه، وروى عنه ابنُ أبي العقب وغيرُه.

والخامس: محمدُ بن إدريس الصُّوري، حدَّث عن هشام بنِ عمار، وحدَّث عنه أبو طالبٍ محمدُ بن زكريا المقدسي.

والسادس: محمدُ بن إدريس، أبو بكرٍ الحافظ، سمع بدمشقَ محمدَ بن أحمد الجلَّاب، وروى عنه عبدُ الصمد بن أبي صالحٍ البخاري.

انتهت ترجمةُ محمدِ بن إدريس الشافعيّ.

فصل وفيها توفي] (1)

محمدُ بن عُبيد

ابن أبي أميةَ عبدِ الرحمن، أبو عبدِ الله الطَّنافسي الإياديُّ الكوفي.

من الطبقة السابعةِ من أهل الكوفة، ولد سنةَ سبعٍ وعشرين ومئة، وكان قد نزل بغداد، ثم رجع إلى الكوفة، فمات بها في هذه السَّنة، وقيل: تأخَّرت وفاتُه إلى سنة تسعٍ ومئتين (2).

وكان ثقةً عُثمانيًّا (3) أسند عن هشام بنِ عروةَ [ومحمدِ بن إسحاقَ والأعمش] وغيرهِم (4).


= إدريس بن وهب الأعور، وهذا الأخير لم يذكره المصنف هنا، وقد ترجم ابن عساكر في تاريخه 60/ 382 - 383، 61/ 1 - 14 لهؤلاء الذين ذكرهم المصنف عدا محمد بن إدريس أبا بكر الشعراني.
(1) ما بين حاصرتين من (ب).
(2) الذي توفي سنة (209 هـ) أخوه يعلى بن عبيد، أما المترجم فقد اختلف في وفاته، فقيل: (203)، وقيل: (204)، وقيل: (205 هـ). انظر طبقات ابن سعد 8/ 520، وتاريخ خليفة ص 472، والتاريخ الكبير 1/ 173، وتاريخ بغداد 3/ 643، وتهذيب الكمال، والسير 9/ 436 - 438.
(3) في (خ): عمانيًّا، وفي (ب): وكان صاحب سنة وجماعة. والمثبت من المصادر، ومعنى عثمانيًّا: تقديم عثمان على علي - رضي الله عنه -، وهو معنى كونه صاحب سنة وجماعة، وإنما ذكر ذلك لأنه كوفي، والغالب على أهل الكوفة تقديم علي - رضي الله عنه -. انظر السير.
(4) في (خ): أسند عن هشام بن عروة وغيره.

<<  <  ج: ص:  >  >>