فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

يُجيد تمزيقَ عِرْضِي ... على سبيل المُزاحِ

واتَّفقوا على صدقه وثقته [وقال ابنُ المَديني: كان صحيحَ الرواية، ما يحكي عن العرب إلَّا الشيءَ الصحيح] (1).

الهيثم (2) بن عَدِيِّ

ابن عبد الرحمنِ بن زيد (3) بن أسيد بن جابر بن عَدِي، الكوفي، صاحبُ التواريخِ والأشعارِ والأسماء.

[قال الخطيب: ] (4) كان أبوه واسطيًّا، وأمُّه من [سَبْي] مَنْبج، ولد بالكوفة ونشأ بها، ثم انتقل إلى بغدادَ فأقام بها.

وكان من أحسن الناسِ وجهًا، وأنظفِهم ثوبًا، وأطيبهم رِيحًا، وأظهرِهم سرورًا.

قال (5): كنت واقفًا بالكُنَاسة بالكوفة، وإذا برجلٍ قد وقف على نخَّاس الدوابِّ فقال له: اِبغني حمارًا ليس بالصغير المحتقَر ولا بالكبير المشتهر، ولا بالطويل الشاهق، ولا بالقصير اللاحق، إنْ أقللتُ عنه علفَه صبر، وإن كثَّرته شكر، وإن ركبتُه هام، وإنْ ركبه غيري نام، وإن بال لم يَرْشش، وإن مشى لم يَطْشش (6)، لا يقدَم بي على السَّواري، ولا يقتحم بي البواري (7). فقال له النخَّاس: يا هذا اصبر، فإن مسخ اللهُ القاضيَ حمارًا اشتريتُه لك.

ومات في هذه السَّنة في المحرَّم. وقيل: إنَّه مات بفم الصِّلح من أرض بغدادَ سنةَ


(1) ما بين حاصرتين من (ب).
(2) في (ب): القاسم. وهو خطأ. والمثبت من (خ) والمصادر.
(3) في (ب) و (خ): يزيد، والمثبت من المصادر.
(4) في تاريخه 16/ 77، وما بين حاصرتين من (ب)، وتنظر ترجمته في السير 10/ 103، وتاريخ الإسلام 5/ 212.
(5) في (ب): وحكى عنه الخطيب قال. ولم نقف عليه في تاريخه وخبر الهيثم في أمالي القالي 2/ 140، والتذكرة الحمدونية 5/ 445، وفيهما أن الرجل كان أعمى. وأورد الخبر أيضًا ابن الجوزي في أخبار الحمقى والمغفلين.
(6) الطَّشاش: الرَّشاش. القاموس المحيط (طشش).
(7) أي الحصير المعمول بالقصب. معجم متن اللغة (بور).

<<  <  ج: ص:  >  >>