فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فقلت: نعم، فأجازني وأجزلَ إجازَتي.

[فصل: وفيها توفي]

[محمد بن عمرو بن يونس]

أبو جعفر التَّغلبيّ، ويعرف بالسُّوسيِّ، الزاهد العابد.

[قال الطحاوي: ] حجَّ [في] سنة ثمانٍ وخمسين ومئتين، وعاد من الحج سنةَ تسع وخمسين [ومئتين]، فدخل في الصلاة، فتوفِّي وهو ساجد، وقد بلغ مئةَ سنة.

حدث عن [عبد الله بن نمير، و] أبي معاويةَ الضرير وغيرهما (1).

وروى عنه صالح بن عليّ الدِّمشقيُّ وغيره، وكان ثقةً (2).

[محمود بن إبراهيم]

ابن محمد بن عيسى بن القاسم بن سُمَيع، أبو الحسن القُرَشيُّ الدمشقيُّ، العالمُ الفاضل الحافظُ الثقةُ الصدوق.

صنَّفَ كتاب "الطبقات"، وذكرَ فيه أعيانَ العلماء، وتوفِّي بدمشق.

حدَّثَ عن خلقٍ كثير، وحدَّث عنه أبو زُرْعة الدمشقيُّ وغيره.

قال المصنف رحمه الله: وكلُّ ما أقولُ في كتابي هذا: قال ابن سُمَيع، فهو إشارةٌ إليه (3).

* * *


(1) في (خ) و (ف): وغيره. والمثبت من (ب). وما سلف بين حاصرتين منها.
(2) انظر ترجمته في تاريخ دمشق 64/ 86 - 88 (طبعة مجمع اللُّغة)، وتاريخ الإسلام 6/ 186.
(3) انظر ترجمته في تاريخ دمشق 66/ 277 - 279 (طبعة مجمع اللُّغة)، وسير أعلام النبلاء 13/ 55.

<<  <  ج: ص:  >  >>